المعهد الفنى التجارى بالمنصورة

اهلا وسهلا بك فى المنتدى عزيزى الزائر
يشرفنا ان تقوم بتسجيل الدخول
واذا كنت غير مسجل بالمنتدى نحب ان تكون من اسرة المنتدى بتسجيلك
واذا كنت لاترغب فى التسجيل فقد سعدنا بتوجدك معنا
المعهد الفنى التجارى بالمنصورة

منتدى خاص بطلاب المعهد الفنى التجارى بالمنصورة وكل ما يهمهم من اخبار جداول الامتحانات والنتيجة والاخبار ... الخ

تعلن أدارة الموقع عن عرض الموقع للبيع للأستفسار والتواصل :Abrahimovch199@yahoo.com

المواضيع الأخيرة

» دبلومة فني كمبيوتر و شبكات من جينيس اكاديمى
الأربعاء أغسطس 06, 2014 1:49 am من طرف معادلة كلية الهندسة

» المحاضر المحترف من جينيس اكاديمي
الأربعاء يوليو 23, 2014 4:28 am من طرف معادلة كلية الهندسة

» معادلة كلية الهندسة من جينيس اكاديمى
الأحد يوليو 20, 2014 7:23 am من طرف معادلة كلية الهندسة

» كورسات محاسبة موثقة باعتماد هارفارد - لندن
السبت يونيو 22, 2013 7:09 am من طرف forsan2

» هااااااااااام جدااااااااا
الجمعة أغسطس 31, 2012 2:32 pm من طرف semsem elessiely

» تكاليف المعهد من فضلكم ؟
الخميس أغسطس 30, 2012 6:46 pm من طرف semsem elessiely

» إداره المعهد غير صالحه
السبت أبريل 16, 2011 1:28 pm من طرف senbad

» إداره المعهد غير صالحه
السبت أبريل 16, 2011 1:27 pm من طرف senbad

» سؤال يا جماعه ضرورى
الأحد أبريل 03, 2011 11:25 am من طرف أحمد جابر

دخول

لقد نسيت كلمة السر


    العدد الثانى : لمجله المرأه 2

    شاطر
    avatar
    Best_eng5555

    عدد المساهمات : 163
    تاريخ التسجيل : 24/02/2010
    العمر : 25
    الموقع : قاعد فى قلب حبيبتى

    العدد الثانى : لمجله المرأه 2

    مُساهمة  Best_eng5555 في الجمعة مارس 05, 2010 1:26 am

    نصائح للعناية بالأطفال حديثي الولادة

    اعداد: السيد احمد السيد


    العناية بحديث الولادة أخطاء شائعة كثيرة يقع فيها الزوجان، حديثا الأبوة والأمومة، في ما يخص تعاملهما مع طفلهما حديث الولادة، ابتداء من لحظة خروجهما من مستشفى الولادة، فخطأ بسيط في طريقة حمل هذا المخلوق الضعيف الذي لا يقوى على حمل رأسه قد يعرضه لمشكلة صحية تدوم آثارها طويلا.

    وجلوس الأم في مقعد السيارة الأمامي بجوار زوجها وهي حاملة الطفل خطأ جسيم قد يكلفها حياة هذا الطفل، فرحة باقي أفراد الأسرة بقدوم المولود للبيت وتزاحمهم على حمله وتقبيله وقذفه في الهواء لأعلى .. إلخ، كلها سلوكيات متوارثة، ولكنها خاطئة.
    أمر طبيعي أن يقع الأبوان المبتدئان في حيرة منذ عودتهما إلى المنزل مع طفلهما حديث الولادة، وهما بحاجة إلى تصويب مثل هذه السلوكيات الخاصة بالتعامل معه، ومن ذلك:

    - دعم رأس الطفل بالإمساك به باليدين بلطف شديد، وذلك كلما حملناه أو وضعناه على سريره.
    - مراقبة بقية أفراد الأسرة، خاصة الأطفال، عند التعامل مع المولود، ليكون بلطف وعناية فائقة.
    - عدم القيام بالعادة الموروثة بهز الطفل لأي سبب من الأسباب.
    - عدم تقبيل الطفل، خاصة في فمه، وإن كان لا بد ففي رأسه أو يديه.
    - عند الرغبة في إيقاظ الطفل من النوم، يستحب اللعب في راحة القدمين أو دغدغة الخدين إلى أن يستيقظ.
    - عند ركوب السيارة للخروج إلى أي مكان، يجب التأكد من توفر وسائل السلامة لهذا المولود، فيجب استخدام مقعد السيارة الخاص بالمواليد، وعند الخروج من السيارة، استخدام عربة الأطفال بشكل صحيح.
    - عدم محاولة وضع المولود في وضع الجلوس أو الوقوف في هذه المرحلة، وكذلك عدم قذفه أو رفعه في الهواء، وهي العادة المعروفة لدى البعض بـ«تهشيك الطفل».
    - أما عن اقتناء الألعاب، فإن من السابق لأوانه التفكير في ذلك، عدا الدمى الناعمة والرقيقة.
    - تذكر دائما أن الأطفال المواليد الجدد يحتاجون فقط إلى حنان ودفء حضن الوالدين.

    هل أنت حامل ونحيفة؟

    أثبتت دراسة جديدة تمت مناقشتها فى المؤتمر الدولى لجمعية طب الأم والجنين - الذى أقيم فى سان فرانسيسكو فى كاليفورنيا - أن الحوامل الأكثر نحافة هن الأكثر تعرضاً للإصابة بالغثيان والتقيؤ فى أشهر الحمل الأولى.
    وقد أُجريت الدراسة على 61 امرأة حاملاً خلال الثلاثة أشهر الأولى، وذلك بمقارنة أوزانهن مع نسبة شعورهن بالتقيؤ فوُجد أنه كلما قل وزن المرأة الحامل زاد شعورها بالغثيان وعدد مرات التقيؤ.

    تأثير نحافة المرأة الحامل على صحة الجنين

    هناك علاقة قوية تربط بين صحة الأم وصحة الجنين، وخاصة فى أشهر الحمل الأولى، والتى تعد أهم شهور الحمل، حيث توصل الباحثون من الأطباء إلى نتيجة طبية هى أنه لا تفيد كثيرا المحاولات التى تقوم بها الحامل بعد اكتشاف الحمل لتحسين صحة جنينها.

    وخاصة إذا كان غذاؤها فقيراً من ناحية القيمة الغذائية، أو توفر العناصر الأساسية فيه والتى تشمل الكربوهيدرات والدهون والبروتينات والعناصر المعدنية والفيتامينات والألياف والماء.

    واحتمالية ولادة طفل قليل الوزن تزيد فى حالة الأم النحيفة، كما أن المحاولات التى تقوم بها بعض الأمهات اللواتى يعانين النحافة - كتناول الطعام بكثرة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل لزيادة وزن الأجنة - قد تبوء بالفشل، بسبب شعورهن بغثيان الصباح، والذى يفقدن فيه الكثير من الفيتامينات الهامة.

    لذا تجب المداومة على تناول الأدوية التى تحتوى على الحديد أثناء الحمل؛ لتعويض النقص الناتج من التقيؤ فى الشهور الأولى للحمل، خاصة فى نهاية الشهر الثالث، حيث تكثر الحاجة لهذا المعدن لتحسين الحالة الصحية للجنين.
    كما تعانى النحيفات أثناء حملهن من انخفاض نسبة حمض الفوليك "ب9" بجسدها، والذى قد يؤدى إلى ضعف المناعة لدى الجنين، وأيضاً يتسبب نقص فيتامين "د" لدى الحامل النحيفة فى ظهور بعض أعراض التأخر الجسدى والذهنى على الأطفال حديثى الولادة، وخاصة فى الفترة ما بين عمر 4 و 12 شهراً، والتى تعد فترة النمو المتزايد للطفل، حيث يزداد طوله حوالى 25 سنتيمترا فى عامه الأول.

    معادلة بسيطة لكشف حقيقة وزنك

    مؤشر كتلة الجسم هو القيمة التى تعكس نسبة الوزن بالنسبة للطول ولمعرفة مؤشر كتلة جسمك أجرى المعادلة التالية:
    مؤشر كتلة الجسم = الوزن (كجم) ÷ الطول (م)2
    ومن خلال الجدول التالى قارنى النتيجة التى حصلت عليها بالمؤشر لمعرفة ما إذا كان وزنك طبيعياً أو أقل أو أكثر من الطبيعى، واحرصى إن يكون الوزن فى المعادلة هو وزنك الحقيقى أى قبل زيادة كيلوات الحمل، والتى لا تعد زيادة حقيقة للوزن.
    التصنيف ومؤشر كتلة الجسم وعلاج الحالة
    نحيف: > -19
    نحافة زائدة ويجب المداومة على استشارة طبيب مختص لحين انتهاء فترة الحمل.
    وزن عادى: 24.9-20
    مخاطر أقل ولكن يجب الحذر من انخفاض المؤشر وذلك بأتباع نظام غذائى متكامل مع المواظبة على الفيتامينات طوال فترة الحمل.
    وزن زائد: 29.9-25
    وزن زائد ويرجى متابعة الطبيب لأخذ استشارته.

    التغذية السليمة:

    النظام الغذائى الملائم للمرأة النحيفة خلال فترة الحمل هام جداً للحامل بصفة عامة، وتزداد أهميتها لمن تعانى النحافة، فقد توصل الباحثون إلى أن الوزن المنخفض والذى يقل عن الطبيعى قد يؤثر على فرص المرأة فى الحمل والإنجاب.
    مؤكدين أن نقص كميات الدهون فى الجسم عن نسبتها الطبيعية - والتى يجب أن تبلغ عند السيدات نسبة تتجاوز - 35% تؤدى إلى خطر الإصابة بضعف الخصوبة.

    وأيضاً قد تتسبب نحافة المرأة الحامل فى حدوث بعض المشاكل الصحية للجنين؛ نتيجة افتقارها لبعض الفيتامينات والمعادن الهامة اللازمة لنموه، فتلد طفلاً غير متكامل يعانى من الضعف ونقص الوزن، والذى يؤدى إلى بقائه فى الحضانة حتى يستطيع التكيف مع بيئته الجديدة،.

    وننصح الأم الحامل أن تتبع نظام الغذاء المتوازن، والذى يوفر للحامل جميع احتياجاتها من العناصر الغذائية ماعدا الحديد.
    كما يلاحظ زيادة احتياج الحامل وخاصة النحيفة إلى تلك العناصر الهامة؛ كالكالسيوم والزنك والمغنسيوم، والسلينيوم، وبعض مركبات فيتامين "بى"، وكذلك البروتينات وغيرها، مما يجب لتوفيرها الالتزام بتنوع الغذاء اليومى، على أن تشمل الوجبة على الحليب ومشتقاته والفواكه والخضروات واللحوم بأنواعها والحبوب والبقوليات،.


    كما يجب على الحامل التى تعانى من سوء التغذية زيادة تناول الأطعمة الغنية بفيتامين "سى" مثل الفواكه الحمضية كالبرتقال واليوسفى والطماطم؛ وذلك لزيادة عملية امتصاص عنصر الحديد من الأمعاء.
    15 نصيحة "للحوامل من النحيفات فقط"

    - عددى وجباتك الصغيرة، ولا تعتمدى على وجبة واحدة كبيرة وقليلة، فليلزم لعلاج النحافة ثلاث وجبات أساسية كبيرة وثلاث صغيرة.

    - تناولى العصائر الطبيعية الطازجة وكوكتيلات الفواكه المتعددة- وخاصة الموز- ما بين الوجبات الرئيسية.
    - أستبدلى تناول الفاكهة بعد نهاية كل وجبة بتناول مزيد من الحلويات عالية السعرات كشطيرة من المربى أو العسل أو القشطة.

    - أضيفى مزيدا من الزبد والسمن الخالص عند الطهى؛ لإضفاء مزيد من السعرات الحرارية لطعامك.

    - خصصى حصة من مكسرات الفواكه المجففة يومياً، أو قومى بإضافتها إلى السلطة والأرز.

    - أضيفى الجبن المبشور إلى أطباق المعكرونة، مع الإكثار من تناول المعجنات والمخبوزات كفطائر الجبن والشيدر والزعتر الغنية بالسعرات الحرارية.

    - داومى على شرب كأس من الحليب كامل الدسم أو المضاعف، مع إضافة ملعقة من العسل يومياً.

    - أضيفى زيت الزيتون ومكعبات الجبن الأبيض إلى طبق السلطة.

    - تعرضى إلى الشمس بشكل منتظم ولفترات بسيطة لتحسين الصحة وتقوية العظام وزيادة الشهية.

    - أحرصى على التنويع فى الطعام لطرد الملل وزيادة الشهية.


    - داومى على تناول الفواكه والخضراوات التى تمد الحامل بالفيتامينات الهامة والمعادن والألياف؛ لتجنب الإصابة بالأمساك.

    - تناولى القمح غير منزوع النخالة بالنسبة للخبز ومنتجات الحبوب؛ وذلك لإحتواء النخالة على الألياف وبعض الفيتامينات، أو أستعملى الدقيق المدعم بالمعادن، وعالى السعرات الحرارية والغنى بالفيتامينات.

    - واظبى على تناول حبوب الحديد طول فترة الحمل حتى ما بعد الولادة لمدة شهرين إلى ثلاثة أشهر؛ حتى تعود احتياجات الجسم الغذائية إلى نسبتها الطبيعية قبل حدوث الحمل.



    الحمل بعد سن الـ 35 له مخاطره .. ولكن !!


    حين تقترب المرأة من سن الأربعين وتنخرط في الحمل سواء في طفلها الأول أو من أجل توسيع نطاق الأسرة، غالبا ما تشعر بالذنب حيال ردود الفعل وآراء المحيطين بها، وبالرغم من ذلك، فالحمل في سن متأخر أصبح أكثر عددا، وحين تتم متابعته بشكل صحيح فإنه يسير على نحو جيد.

    وتعد مرحلة الحمل مهمة جداً بالنسبة للسيدة، لولادة طفل سليم، وحمل السيدة فى سن متقدمة، يترتب عليه العديد من الأمور المتعلقة بصحتها وصحة جنينها.

    حيثُ يتبع تقدم العمر ضعف فى الأداء الوظيفى لأجهزة الجسم المختلفة، ومنها القدرة الإنجابية، وقدرة الجسم على التكيف مع الحمل، وبالتالى تصبح عرضة للمضاعفات بشكل أكبر إذا ما قُورنت بصغيرات السن، إلا أنه وفى ظل التطور العلمى، والخدمات الصحية، وازدياد الوعى الصحى، فإن فرص الحمل والولادة الآمنة، مازالت أعلى من فرص حدوث المضاعفات.
    تزايد الحمل في سن متأخر

    حياة المرأة اليوم لم تعد هي نفسها كما كانت قبل 20 عاما، مع وجود الرغبة في الأزدهار المهني كما أن مدة التعليم صارت طويلة الأمد، وحين تدخل المرأة في معترك الحياة العملية، فإنها ترغب أيضا في بناء مستقبلها الوظيفي، وتبدأ في إنجاب الأطفال في وقت متأخر!

    الارتفاع المطرد لأسعار العقارات هو أيضا عامل من عوامل تأخير الوقت المناسب لانجاب طفلا، والأسعار الباهظة تتطلب معدل دخل مرتفع.

    لذا فإن إنجاب طفل بعد 35 عاما أصبح أمرا شائعا جدا، غير أن إنجاب الأطفال في وقت متاخر أيضا له مزايا، حيث يشعر الزوجان أنهما أكثر نضجا وأنه الموارد المالية أصبحت أفضل حيث تكون الأمور اكثر يسرا.
    صحة السيدة الحامل فى سن متقدمة

    هناك بعض الأسباب التى تجعل السيدة فى عمر متقدم ترغب فى الإنجاب، منها رغبة الزوج أو رغبتها هى نفسها، لشعورها بالفراغ بعد أن كبر أبناؤها، أو لحاجة نفسية لدى السيدة، مثل هروبها من الشعور بأنها شارفت على سن اليأس، ومن الأسباب أيضاً، زواج الفتاة فى سن متأخرة، وهو أمر شائع فى معظم المجتمعات، وقد تواجه السيدة بعض المخاطر على صحتها وصحة جنينها فى حال حملها بعمر متقدم.

    الحمل أول مرة

    إذا كانت السيدة قد تجاوزت الـ 35 وترغب فى االحمل، لأول مرة، فعادة ما تستشير الأطباء عن وسائل تساعد على حدوث الحمل، وتكون زياراتها للأطباء عقب الزواج بوقت قصير جداً، لإدراكها أنها قد تكون بحاجة إلى تنشيط الخصوبة، وما يتبع ذلك من مراحل علاجية لازمة، وعلمياً تضعف الأباضة بشكل سريع بعد سن الـ 35، وفرص نجاح وسائل الإخصاب المساعدة تكون أقل، كلما زاد عمر الأم.

    ولهذا يكون للطبيب دور فى توضيح مثل هذه الحالات، واحتمالات النجاح أو الفشل، وأيضاً المضاعفات المحتملة فى حال حدوث الحمل والولادة، وعادة ما تتم مناقشة الأمر بين الطبيب والمريضة والزوج، قبل اتخاذ أى قرارات علاجية، وعلى الطبيب أن يوضح للزوجين الخطة العلاجية للفترة التى تلى اللقاء الأول، بما يضمن تفهماً وتعاوناً إيجابياً من الزوجين.
    وقبل العلاج، تكون دائماً الخطوة الأولى ، وهى عبارة عن إجراء بعض التحاليل الطبية، منها تحليل هرمونات الزوجة، للتأكد من قيام المبيض بوظيفته، من نمو وإطلاق بويضة شهرياً، ويكون ذلك بفحص هرمون البروجستيرون progesterone فى منتصف الفترة التى تلى الإباضة.

    وتحسب أيضاً باليوم الذى يسبق الدورة الشهرية التالية بأسبوع، أى فى اليوم الـ 21 أو 22 ويتم معه فحص هرمونى البرولاكتين prolactine، وهرمون تنشيط الغدة الدرقية TSH إذا استدعت الحالة ذلك، وهذا ما يحدّده الطبيب بناء على وصف الزوجة لنظام العادة الشهرية لديها، كما يتم طلب فحص السائل المنوى للزوج، للتأكد من قدرته الإنجابية.

    ويترتب على نتائج تلك الفحوصات، إما فحوصات أخرى كمرحلة ثانية، وإما البدء بالعلاج اللازم لأى من الزوجين، حسب الحالة، مع العلم أن العلاجات التنشيطية للمبيض، يجب ألا تؤخذ إلا بإرشادات الطبيب، وذلك لخطورة نتائجها إذا ما استُعملت تلقائياً دون متابعة.

    المضاعفات

    هناك مضاعفات لها تأثير مباشر على سلامة الأم، ومنها زيادة احتمال الإصابة بمرض السكرى، أو ارتفاع ضغط الدم المصاحب للحمل، ما يطلق عليه "تسمم الحمل" خاصة لدى المريضات اللاتى يعانين من ارتفاع ضغط الدم المزمن.
    والذى يحدث عند تقدم العمر لدى البعض، حيثُ إن حوالى 6% من النساء فوق سن الـ 35 يعانين من هذه المضاعفات، مقارنة بنسبة 1.3% من النساء فى المراحل العمرية الأقل، وهو ما أكدته بعض الدراسات.

    ومن المضاعفات أيضاً، حدوث التجلطات الدموية بالأوردة ومضاعفاتها، أو حدوث نزيف بعد الولادة، نتيجة ارتخاء شديد بعضلة الرحم، وهى تحدث بنسبة أكبر لدى متعددات الولادة، التى تؤدى بالتالى إلى ضعف عضلات الرحم، ما يقلل قوة تقلصها عقب الولادة.

    ما هي مخاطر الحمل المتأخر؟

    من أكثر مخاطر الحمل في سن متأخر هي الحمل في أطفال يعانون من متلازمة داون، لأن المخاطر تكون أعلى كثيرا حين يتعدي سن المرأة الـ 35 عاما.

    ومع ذلك، فالفحص عن طريق البزل والذي يتم وصفه أيضا بشكل روتيني بدءا من 38 عاما، يتيح اكتشاف المرض من الشهر الثالث.

    ثانيا، المشاكل الصحية أثناء الحمل ومنها (ارتفاع ضغط الدم والسكري اثناء الحمل...) هي أكثر شيوعا مع التقدم في السن ويكون الشعور بالتعب أكثر.

    مخاطر حدوث الولادة المبكرة والإجهاض أعلى أيضا، فالحمل بعد 35 عاما يجب أن تتم متابعته عن كثب لأنه من خلال الرصد المنتظم لن تتعرض الأم لأية مشاكل كبيرة أثناء فترة الحمل.

    اللجوء للولادة القيصرية

    أمهات الـ 35 عاما اكثر تعرضا للعمليات القيصرية أكثر من المعتاد، بسبب وجود حمل في مؤخرة المهبل، كما أن النزيف يكون أكثر شيوعا لديهم، ومن ناحية أخري، لأن العديد منهن يلجأن إلى تحفيز التبويض والحمل المتعدد (الذي يتطلب ولادة قيصرية في أكثرالأحيان) هو أيضا أكثر شيوعا.

    انخفاض الخصوبة ومزيد من التعقيدات
    المشكلة الرئيسية للأزواج الذين يرغبون في إنجاب الأطفال في سن متأخر، هو انخفاض في معدل الخصوبة من سن 35سنة، لذا يوصي الأطباء المرأة التي تجاوزت ذلك السن، أن تجري استشارة بعد ستة أشهر من المحاولات مع الزوج.
    وهناك عدة خيارات متاحة لهم

    أولا، يمكن للطبيب أن يقترح علاجا للهرمونات الذي من شأنه تحسن التبويض، مما يعني أن العديد من البويضات سيتم إنتاجها خلال دورة واحدة، ومن جهة اخري هذا الأمر يؤدي إلى تنشيط المبيض مما يسبب تعدد حالات الحمل.
    التلقيح الاصطناعي، والذي ينطوي على إدخال الحيوانات المنوية للرجل مباشرة في رحم المرأة، قد يكون حلا.
    والتخصيب في المختبر، حيث يقوم بتلقيح البويضة خارج جسد المراة، البويضة مع الحيوان المنوي المحدد سابقا، ثم يوضع الجنين الناتج في الرحم.

    وينصح الأطباء النساء اللاتي يردن إتاحة كل فرصهن للانجاب بالإقلاع عن التدخين، والابتعاد عن الملوثات والمشروبات الكحولية والراحة.

    تحذير من بعض الأمراض

    حمل السيدة فى عمر متقدم، يؤثر على صحة الجنين، فكلما زاد عمر البويضة تقل كفاءة تلقيحها بشكل سليم، ويكون الأنقسام التكاثرى للكروموسومات غير متوازن، الأمر الذى ينتج عنه إصابة الجنين بتشوهات خلقية، مثل متلازمة داون، وتزداد النسبة بزيادة العمر.

    ففى حين تكون نسبة الحدوث لدى الأمهات فى عمر 25 هى 1/ 1376، ترتفع فى سن الـ 35 إلى 1/ 424، لتصل النسبة إلى 1 لكل 31 حالة عند سن 45، وإلى جانب المضاعفات السابقة، يكون للولادة المبكرة تأثيرها المباشر على سلامة المولود وذلك لعدم النمو الكامل لأجهزة الجسم الحيوية، مثل الرئة والأوعية الدموية، ويكون عرضة بشكل أكبر للإصابة بالالتهاب البكتيرى، وبالتالى احتياجه لعناية فائقة لفترة قد تصل إلى عدة أسابيع فى بعض الحالات.

    أما إذا كانت الأم تعانى من مرض مزمن، مثل السكرى وضغط الدم، فإن لهذين المرضين تأثيرهما على الأم والجنين أثناء فترة الحمل والولادة، ومتابعة مستوى نسبة السكر لمستويات طبيعية، والتحكم فى ضغط الدم بالعلاج المناسب، ضرورى للحفاظ على سلامة نمو الجنين داخل الرحم، ويجنب الأم التعرض لمضاعفاتهما.

    نصائح ضرورية عند اتخاذ قرار الحمل المتأخر

    - على الأم المتابعة المنتظمة لدى الطبيب، ويفضل دائماً الانتظام لدى طبيب واحد يتابعها من بداية الحمل، حتى تمام الولادة.

    - عليها إجراء الفحوصات اللازمة التى ينصح بها الطبيب منذ بداية الحمل، للتأكد من سلامتها وسلامة الجنين.
    - التشخيص المبكر لأى تشوهات خلقية لدى الجنين، وذلك يتم عن طريق إجراء بعض فحوصات الدم للأم، خلال الأشهر الأولى.
    - فحص بجهاز الموجات فوق الصوتية للجنين فى عمر 9-11 أسبوعاً، لقياس ما يسمى بـ nuchal translucency حيثُ يعنى بملاحظة قد تدل على كون الجنين مصاباً بمتلازمة داون.
    - فى الشهر الرابع تجرى تحاليل تسمى بالثلاثى، وهو يقيس نسبة هرمونات معينة لدى الأم، تكون نتائجها ترجيحية، أى أنها بمفردها لا تكون مؤكدة، ولهذا يُجرى فحص آخر إلى جانبها، ويكون بأخذ بذل من السائل الأمينوسى عن طريق سحبه بإبرة خاصة، تمرر من البطن إلى داخل الرحم تحت المراقبة بجهاز الموجات فوق الصوتية، وهو إجراء يتم بالعيادات الخارجية، لا تحتاج الأم إلى التنويم بمستشفى، ويتم باستخدام بنج موضعى فقط، وهذا السائل به خلايا يتم فحص تكوينها الكروموسومى، وتدل على التكوين الكروموسومى للجنين.
    - هذا الإجراء التداخلى إذا تم بواسطة المتخصصين ذوى الخبرة، فإن احتمال حدوث الإجهاض بسببه، لا يزيد على 1%.
    - تحديد الوقت والمكان المناسبين للولادة من قبل الطبيبة، على أن تكون الولادة بمستشفى معدة للتعامل مع التشوّه المتوقع.

    المشاكل الصحية أثناء الحمل

    منها (ارتفاع ضغط الدم والسكري اثناء الحمل...) وهي أكثر شيوعا مع التقدم في السن ويكون الشعور بالتعب أكثر، وكذلك مخاطر حدوث الولادة المبكرة والإجهاض أعلى أيضا حين تقترب المرأة من سن الأربعين وتنخرط في الحمل سواء في طفلها الأول أو من أجل توسيع نطاق الأسرة، غالبا ما تشعر بالذنب حيال ردود الفعل وآراء المحيطين بها، وبالرغم من ذلك، فالحمل في سن متأخر أصبح أكثر عددا، وحين تتم متابعته بشكل صحيح فإنه يسير على نحو جيد.
    وتكون الأم فى حال حملها فى عمر متقدم، أكثر عرضة للإجهاض، بنسبة تتراوح ما بين 50 و 60%، مقارنة بنسبة 25% لدى الأمهات فى عمر ما دون الـ 30 عاماً، كما تزيد احتمالات الولادة المبكرة، بالإضافة إلى احتمال حدوث نزيف اثناء الحمل، بسبب انفصال مبكر للمشيمة، أو لوضعها غير الطبيعى، بحيث تكون المشيمة منخفضة عن الرحم، وأثناء الولادة، تزداد احتمالات الولادة بعملية قيصرية، للأسباب السابق ذكرها، أو لعوامل صحية خاصة بالأم.
    وفي النهاية فإن الحمل بالنسبة للفئة العمرية المتقدمة، ينقسم إلى شقين أساسيين، أولهما يعنى بصحة الأم وتأثير الحمل عليها، والآخر يعنى بصحة الجنين وتأثير عمر الأم المتقدم على سلامته، ومتابعة كلاهما بدقة أمر شديد الأهمية.

    قسم الازياء



    اختارى اللبس المناسب لشكل جسمك؟؟

    اعداد: السيد احمد السيد

    ازاى اختار اللبس المناسب لشكل جسمى؟

    باشترى هدوم غاليه جدا بس مش بتطلع حلوة عليا؟

    مش لاقيه هدوم تناسبنى؟

    مش عارفه البس ايه؟

    كل الاسئله دى بتدور فى دماغك تعالى..........

    أنا عندي الحل خطوة بخطوة لكل وحدة تحتاج نصيحة للبسها و ثيابها.

    أولا ً: يجب أن تحددي شكل جسمك، لأن لكل جسم قوانين و أشياء مختلفة تناسبه.

    هناك 4 أشكال يجب أن تحددي من خلالها:

    1) شكل الساعة الرملية Hourglass

    2) شكل الخوخ Pear

    3) شكل التفاحة Apple

    4) شكل المسطرة Ruler

    شكل الساعة الرملية (Hourglass)

    صاحبات هذا الجسم يتميزن ببروز الصدر و الأفخاذ و يتميزن بخصر محدد. لهذا السبب يسمى الشكل الساعة الرملية.

    الألوان المناسبة لهذه الفئة:

    - درجات البنفسجي و العنابي.
    - البرتقالي الغامق المحمر (لون الصدأ).
    - الألوان الغامقة أفضل لهذه الفئة، لكن هذا لا يعني عدم ارتداء الألوان الفاتحة.
    - تجنبي الألوان الفاتحة عامة ً و خاصة ً على مناطق معينة مثل الصدر و الأفخاذ لأن اللون الفاتح يبرز تلك المناطق و يظهرها كأنها أكبر أو أسمن مما هي عليه في الحقيقة.

    الجاكيت المناسب لهذه الفئة:

    - الجاكيت الطويل فيه فتحات على الجانبين أو في الخلف.
    - الأزرار أو السحاب يكون في مستوى تحت الصدر.
    - طول الكم يكون ¾ و ليس كم كامل.
    - تجنبي الجاكيت المنتفخ.

    التوب أو القميص المناسب لهذه الفئة:

    - تكون فتحة الصدر على شكل V أو واسعة و لا تغطي الصدر كاملا ً من الأعلى (من عند منطقة الرقبة).
    - تجنبي القمصان التي تغطي الرقبة (high neck) فإنها لا تناسبك و تبين شكل الصدر أكبر مما هو عليه.
    - الأزرار أو السحاب يكون في مستوى تحت الصدر.
    - الكم طويل و من خام خفيف يغطي الأذرع.

    البنطلون المناسب لهذه الفئة:

    - واسع و يضبط من الجنب.
    - لا ترتدي البنطلون الذي يضيق عند أسفل القدم.
    - لا ترتدي البنطلون الذي يحتوي على جيوب كبيرة.
    - لا ترتدي البنطلون الذي توجد عليه كاروهات.

    التنورة المناسبة لهذه الفئة:

    - التنورة التي تكون على شكل قلم رصاص (pencil skirt).
    - يجب أن تكون التنورة مناسبة فوق الفخذين و تنزل شكل مستقيم إلى الأسفل.
    - تنورة بشكل حرف A (A-line skirt).

    نصائح عامة:

    - ارتداء لونين متضادين مثل (الأزرق و البرتقالي-الأحمر و الأخضر-الأصفر و البنفسجي) في الأعلى و الأسفل يظهرك كأنك أقصر من ما أنت عليه.

    - ارتداء لون موحد أو درجات من نفس اللون من الأعلى إلى الأسفل يظهرك بشكل أطول من ما أنت عليه.

    - ارتداء قميص أو توب بشكل V مناسب جدا ً و مهم لأنه يصغر و يقلل الإنتباه إلى منطقة الصدر. أما القميص أو التوب بشكل V المبالغ فيه ليس مناسب لأنه يقلل من حجم الخصر و لن يظهرك بشكل جيد.

    - بالنسبة للتنورة لهذه الفئة، توجد أنواع كثيرة من التنانير المناسبة لكن يجب تجربتهن و مقارنة مدى المناسبة من ناحية الشكل. المهم تجنب التنورة التي تلصق بالفخذين و تحدد شكل الفخذين و حاولي إيجاد تنورة تناسبك من منطقة الفخذين و تنزل بشكل مستقيم أو بشكل حرف A.

    - نفس الكلام السابق يطبق على البنطلون، حاولي إيجاد بنطلون لا يحدد شكل الفخذين و يكون واسع و لكن ليس بشكل مبالغ فيه.

    شكل الخوخ (Pear)

    صاحبات هذا الجسم يتميزن بصغر الصدر و بروز الأفخاذ و خصر محدد. لهذا السبب يسمى شكل الخوخ.

    الألوان المناسبة لهذه الفئة:

    - الألوان الفاتحة للأعلى (تساعد على ابراز الصدر).
    - صاحبات هذه الفئة يستطعن ارتداء الألوان الفاتحة و الغامقة كما يردن بشرط التأكد من تنسيق الألوان.

    الجاكيت المناسب لهذه الفئة:

    - الجاكيت الطويل ¾ الفضفاض.
    - جاكيت رياضي.
    - الكم طويل.
    - تجنبي الجاكيت المنتفخ.

    التوب أو القميص المناسب لهذه الفئة:

    - تكون فتحة الصدر على شكل دائرة لتغطية الصدر.
    - بدون كم لإبراز الأذرع.
    - القميص أو التوب الذي عليه رسم و أشكال أو مكشكش أو مجعد (نفس الصور).

    البنطلون المناسب لهذه الفئة:

    - الواسع من الأسفل (نفس الصورة)، و لكن ليس واسع بشكل مبالغ فيه.
    - لا ترتدي البنطلون الذي يضيق عند أسفل القدم.
    - لا ترتدي البنطلون الذي توجد عليه كاروهات.

    التنورة المناسبة لهذه الفئة:

    - التنورة التي تكون على شكل حرف A.
    - التنورة الكلوش (كلوش خفيف) – واسعة من الأسفل بشكل خفيف.

    نصائح عامة:

    - اختاري ألوان غنية بدلا ً من الأحمر الصارخ أو الوردي الباهت.

    - اختاري الملابس المناسبة بدلا ً من الفضفاضة بشكل مبالغ و ابحثي عن المقاس المناسب.

    - دائما ً حاولي ارتداء طبقات في الأعلى لكسر طول الظهر. مثلا ً : ارتدي توب و فوقه جاكيت ¾.


    شكل التفاحة (Apple)

    صاحبات هذا الجسم يتميزن ببروز الصدر و خصر قصير و أفخاذ رشيقة و أرجل جميلة و أحيانا ً كتوف عريضة. لهذا السبب يسمى الشكل التفاحة.

    الألوان المناسبة لهذه الفئة:

    - الأزرق الملكي ، البحري، التركواز ، و الليلكي.
    - العنابي، البنفسجي، و البنفسجي المحمر.
    - درجات الأخضر الغنية أو الغامقة.
    - تجنبي اللون الأخضر الزيتوني أو الزيتي.
    - تجنبي الألوان الفاتحة جدا ً و الصارخة و اختاري الألوان الغنية.

    الجاكيت المناسب لهذه الفئة:

    - ضيق قليلا ً عند الخصر و يصل عند أول الفخذ.
    - بدون ياقة و به سحاب من الأمام.

    التوب أو القميص المناسب لهذه الفئة:

    - لا يكون فضفاض و مناسب على الجسم.
    - فتحة الصدر تكون دائرية عميقة أو بشكل V.
    - تجنبي ارتداء القمصان التي بهم ياقة.
    - طول الكم ¾ .

    البنطلون المناسب لهذه الفئة:

    - يبدأ من عند عظمة الفخذ أو فوقها بقليل.
    - يكون واسع من الأسفل. انتبهي أن لا يكون واسع جدا ً من الأسفل لأن الهدف من الوسع الأساسي أن يوازن الجزء السفلي من جسمك بالجزء العلوي.

    التنورة المناسبة لهذه الفئة:

    - أنسب تنورة لهذه الفئة الكلوش الواسعة من الأسفل (نفس الصورة).

    نصائح عامة:

    - كل ما ترتدينه من توبات و قمصان و جاكيتات يجب أن تكون مناسبة عند خصرك و تبرزه.

    شكل المسطرة (Ruler)

    صاحبات هذا الجسم يتميزن بصغر الصدر و الأفخاذ و شكل الجسم عامة ً يشبه المسطرة لعدم وجود أي شيء بارز أو محدد.

    الألوان المناسبة لهذه الفئة:

    - الأخضر الزيتوني أو الزيتي.
    - الأخضر التفاحي.
    - لون الصدأ.
    - الباذنجاني.
    - الأبيض و تجنبي اللون الحليبي.

    الجاكيت المناسب لهذه الفئة:

    - يجب أن يكون مناسب جدا ً على الجسم، ليس ضيق و ليس فضفاض.
    - به زر واحد فقط بمستوى السرة.

    التوب أو القميص المناسب لهذه الفئة:

    - يجب دائما ً أن يكون لونه أفتح بقليل من لون ما ترتدينه في الأسفل.
    - فتحة الصدر تكون دائرية أو تغطي الرقبة (high neck).
    - بلا أكمام.
    - يجب أن يكون مناسب (ليس ضيق أو واسع).

    البنطلون المناسب لهذه الفئة:

    - مناسب و واسع قليلا ً.
    - واسع من الأسفل (مثل الصورة السابقة) لموازنة الجسم (الأكتاف و الأرجل).

    التنورة المناسبة لهذه الفئة:

    - بشكل حرف A حتى لا تحدد ما ليس موجود.

    نصائح عامة:

    - لا تخافي أن ترتدي خام فيه لمعة أو جليتر.
    - عندما ترتدين الجاكيت أبقيه مفتوح لإبراز الخصر.
    - يفضل ارتداء القمصان بدون ياقة.
    - تستطيعين أيضا ً ارتداء التوبات بفتحة V خفيفة.
    - يفضل أن يكون الجاكيت طويل لإظهار جسم اطول.

    ثانيا ً: نصائح عامة و مهمة للجميع:

    - ارتداء أي بنطلون و خصوصا ً الجينز الذي يضيق في الأسفل عند القدمين لا يبدو جيدا ً على أي شخص مهما كان. بل بالعكس، هذا يبين أن شكل الأرجل أقصر مما هو عليه في الحقيقة. لإعطاء شكل أفضل يفضل ارتداء البنطلون الذي يتوسع عند أسفل القدمين كما هو موضح في الصور. لأرجل أطول، يفضل ارتداء الحذاء أو الكعب الذي يكون على شكل V من الأمام. أيضا ً إذا أردتي أن ترتدي الكعب مع البنطلون فهناك شيء مهم يجب أن تنتبهي له و هو أن يكون البنطلون طويل و لا يبين الكعب من الخلف، فقط من الأمام كما قلنا (شكل V).

    - لا ترتدي البنطلون أو التنورة على مستوى السرة أو فوقها، دائما ً حاولي أن تكون تحت السرة بقليل.
    - دائما ً ارتدي الألوان مع الألوان. مثلا ً، لا ترتدي الوردي الفاقع أو التركواز مع اللون الأسود.
    - لا ترتدي البنطلون الجلدي .
    - لا ترتدي الملابس التي تلتصق بالجسم و تحدده، بل ارتدي ما يناسب جسمك و لا يكون واسع جدا ً أو ضيق جدا ً.
    - لا يجب أن تنسقي الألوان و الملابس فقط لتسعدي من حولك، المهم في تنسيق و اختيار المناسبة راحتك لأنك أنت من سيرتديها.
    - الحذاء المناسب مهم جدا ً. إذا لديك كاحلين سمينين أو كبيرين، لا ترتدي الحذاء الذي به ربطة للكاحل.
    - لا تضعي الكثير من الماكياج المبالغ فيه، إما أن تركزي على العينين أو الشفتين و ليس الاثنين معا ً.
    - البنطلون الواسع قليلا ً يظهرك بشكل أنحف مما أنت عليه، و البنطلون الضيق قليلا ً يظهرك بشكل أسمن مما أنت عليه.
    - إذا كان جسمك بشكل الخوخ، ارتدي جاكيت ينتهي عند خصرك أو ينتهي عند ركبتيك و ليس في أي مكان آخر.
    - إذا كانت رقبتك قصيرة، لا ترتدي توب أو قميص يغطي الرقبة. ارتدي قميص بفتحة على شكل V أو مفتوح قليلا ً.
    - إذا كانت أكتافك عريضة و أفخاذك رشيقة ارتدي تنورة كلوش تكون واسعة من الأسفل.


    مع تحياتى
    نجم المنصورة

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 22, 2017 8:00 pm